تغطية مستمرة

استمرار الاشتباكات العنيفة بالخرطوم.. والجيش يطوق مطار مروي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تستمر الاشتباكات العنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في الخرطوم، وسط انقطاع للكهرباء عن العاصمة، وفق ما أفاد به مراسل "العربية/الحدث"، اليوم السبت.

إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية، لـ"العربية/الحدث"، اليوم، أن الجيش السوداني تمكن من ضرب أغلب مراكز التواصل للدعم السريع.

كما قال إن الجيش السوداني يواصل التقدم نحو مراكز الدعم السريع في الخرطوم، مبيناً أنه يسيطر على أجواء البلاد بالكامل.

كما أوضحت المصادر أن الجيش السوداني يحاول من خلال عزل "الدعم السريع" تقليل الخسائر المدنية، متوقعة أن يفرض الجيش سيطرته الكاملة بحلول فجر اليوم.

وبينت أن الجيش السوداني تمكن من السيطرة على أغلب المرافق في مطار مروي بالولاية الشمالية.

فيما أفاد مراسل "العربية/الحدث"، عن دوي إطلاق نار متبادل في مطار مروي العسكري شمال السودان، مشيرا إلى أن الجيش يطوق المطار.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش السوداني سيطرته على مطار مروي، وقال إن المعارك ستستمر بالمدينة.

وأفاد مراسل "العربية/الحدث" بارتفاع وتيرة الاشتباكات في محيط قاعدة مروي الجوية العسكرية، مشيرا إلى تصاعد أعمدة الدخان داخل قاعدة مروي العسكرية.

وكانت الخلافات بين القوتين العسكريتين بدأت منذ الأربعاء الماضي في منطقة مروي، بعد أن دفعت قوات الدعم السريع بنحو 100 آلية عسكرية إلى موقع قريب من القاعدة الجوية العسكرية هناك، ما استفز الجيش الذي وصف هذا التحرك بغير القانوني، مشددا على وجوب انسحاب تلك القوات وهو ما لم يحصل حتى الآن.

علماً أن خلافات سابقة بين الطرفين كانت طفت إلى السطح أيضاً خلال ورشة الإصلاح الأمني التي عقدت في مارس الماضي (2023) حول دمج عناصر الدعم السريع في الجيش، وأدت إلى تأجيل الإعلان عن الاتفاق السياسي النهائي الذي كان مقرراً مطلع أبريل من أجل العودة بالبلاد إلى المسار الديمقراطي وتشكيل حكومة مدنية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.