السودان

الجيش السوداني: اقتربت ساعة النصر.. ندير معركتنا بثبات وتركيز

اشتباكات شرق الخرطوم.. والدعم السريع تنشر مقطعاً مصوراً قالت إنه لضرب مقر القوات البرية للجيش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

فيما سُمع صوت أذان الفجر، صباح اليوم الأحد، بالعاصمة السودانية الخرطوم، دوت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، استمرارا للاشتباكات التي وقعت طيلة ليل السبت، في الوقت الذي أعلنت فيه لجنة أطباء السودان المركزية أن عدد القتلى جراء الاشتباكات وصل 56 قتيلا.

هذا وأفاد مراسل "العربية" و"الحدث" بأن اشتباكات تجري في شرق الخرطوم بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع. كما أفاد مراسلنا بأن قوات الدعم السريع لا تزال تسيطر على مطار مروي شمال الخرطوم، فيما غادرت أعداد كبيرة من سكان مروي خوفا من تمدد الاشتباكات.

وفي الساعات الأولى من الصباح، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية في بيان أن "ساعة النصر اقتربت"، مبشرة الشعب السوداني بـ"أخبار سارة قريبا"، فيما نشرت قوات الدعم السريع مقطعا مصورا قالت إنه لضرب مقر القوات البرية للجيش السوداني.

وجاء في بيان الجيش السوداني: "اقتربت ساعة النصر، نترحم على الأرواح البريئة التي أزهقتها هذه المغامرة المتهورة التي ارتكبتها ميليشيا الدعم السريع المتمردة، ودعواتنا للمصابين، ونبشر شعبنا الصابر الأبي بأخبار سارة قريبا بإذن الله".

وأتبعت البيان بآخر جاء فيه: "ندير معركتنا بثبات وتركيز.. نسيطر تماما على الموقف العام للعملية، ولا صحة لادعاءات المتمردين بحصار القيادة العامة.. صحيح مازالت الاشتباكات تدور هنا وهناك لكن الموقف يتجه نحو الاستقرار وليس ثمة ما يقلق".

وكانت قوات الدعم السريع قد نشرت مقطعا مصورا قالت إنه لضرب مقر القوات البرية للجيش السوداني.

هذا وقد أصدرت لجنة أطباء السودان المركزية حصرا مبدئيا لأحداث يوم أمس (15 أبريل)، حيث أعلنت أن عدد القتلى وصل 56 قتيلا.

وقالت في بيانها: "استيقظ السودانيون والسودانيات صباح 15 أبريل 2023 على فاجعة اشتباكات بين قوات الشعب المسلحة وقوات الدعم السريع، أدت هذه الاشتباكات إلى وقوع عدد كبير من القتلى والإصابات المتوسطة والحرجة. إننا نهيب بتغليب صوت العقل والوقف الفوري لإطلاق النار العبثي الذي راح ضحيته أبرياء مدنيون عزّل، ولابد من فتح ممرات آمنة لإجلاء المحتجزين والعالقين والمصابين لإسعافهم".

وأضافت أن "إجمالي عدد القتلى والمصابين الذين تم حصرهم من المستشفيات والمرافق الصحية:

- بلغ إجمالي القتلى المدنيين 56.
-عشرات الوفيات بين العسكريين (بعضهم عولج في المستشفيات النظامية وبعضهم خارج نطاق حصرنا).
- بلغ إجمالي الإصابات 595 حالة إصابة، من بينها إصابات لعسكريين، منهم عشرات من الحالات الحرجة.
-بعض حالات الإصابات والوفيات العسكرية تم تحويلها إلى المستشفيات النظامية وبعضها خارج نطاق حصرنا.
-يوجد إصابات ووفيات بين المدنيين لم تتمكن من الوصول إلى المستشفيات والمرافق الصحية نسبة لصعوبة الحركة واعتراض القوات النظامية لعربات الإسعاف والمسعفين".

هذا وشن الجيش السوداني ضربات جوية على معسكر لقوات الدعم السريع شبه العسكرية بالقرب من العاصمة في محاولة لإعادة تأكيد السيطرة على البلاد يوم الأحد، إذ هددت الاشتباكات المستمرة مساعي الانتقال إلى الحكم المدني في البلاد.

وقال شهود في ساعة متأخرة من مساء السبت، إن الجيش قصف في نهاية يوم من القتال العنيف معسكرا تابعا لقوات الدعم السريع شبه العسكرية التابعة للحكومة في مدينة أم درمان القريبة من العاصمة الخرطوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.