السودان

الدعم السريع: نؤكد قبولنا طلب وقف إطلاق النار والالتزام به

رحبت بالمبادرات المحلية والإقليمية والدولية لوقف إطلاق النار بهدف فتح ممرات إنسانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكدت قوات الدعم السريع فجر الجمعة قبولها طلب وقف إطلاق النار في السودان والالتزام به. كما أعلنت قبولها تمديد الهدنة لـ 72 ساعة بوساطة سعودية أميركية.

كما أعلنت "الدعم السريع" ترحيبها بالمبادرات المحلية والإقليمية والدولية لوقف إطلاق النار بهدف فتح ممرات إنسانية وتسهيل حركة المواطنين.

وكان الجيش السوداني قد أكد في بيان، أن الوضع الميداني مستقر عدا أجزاء من العاصمة الخرطوم ومدينة الأُبيض مشيرا إلى تعرض مدينة الأُبيض وقيادةِ فرقةٍ عسكرية لهجوم من قوات الدعم السريع.

الجيش السوداني أضاف أيضا أن قوات الدعم السريع استولت على مستشفى أم درمان وحولته لموقع عسكري، لافتا إلى أنه يرصد ما أسماها بـ "تجمعاتٍ للمتمردين" في مناطق ببحري وشرق الخرطوم.

هذا وجدد السفير دفع الله الحاج، مبعوث رئيس مجلس السيادة الانتقالي التأكيد على أن الهدنة الحالية في السودان إنسانية، مؤكدا عدم وجود اتفاق أو مفاوضات مع قوات الدعم السريع.

وأوضح السفير دفع الله في مؤتمر صحافي بالعاصمة أديس أبابا، أن الجيش سيطر على مواقع لقوات الدعم السريع، وأنه كان من السهل عليه حسم المعركة ضدها لولا الحرص على المدنيين.

وفي السياق، أعلنت قوى الحرية والتغيير بالسودان أنه ليس هناك أي طرف قادر على الحسم العسكري وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان إن الحل لا بد أن يكون سياسيا وأن الحل الأمثل للأزمة يتمثل بدمج قوات الدعم السريع في الجيش.

وأشارت قوى الحرية والتغيير في بيانها إلى أن المبادرة السعودية - الأميركية لها الحظوظ الأكبر في النجاح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.