السودان

محادثات في جدة لتثبيت الهدنة بالسودان.. واشتباكات متقطعة بالخرطوم

الجيش السوداني نشر مقاطع مصورة لسيطرة قواته على مناطق بالخرطوم بحري وسلاح الإشارة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تزامنت محادثات جدة بين طرفي النزاع في السودان، والتي كانت قد طرحتها السعودية وأميركا، لفتح ممرات إنسانية للمدنيين في مناطق الاشتباكات، مع اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش والدعم السريع في العاصمة الخرطوم.

وفي آخر التطورات الميدانية ما أعلنه الجيش السوداني إن قواته صدت هجوماً شنته قوات الدعم السريع على قيادة قوات الدفاع الجوي ودمرت عدداً من العربات واستولت على ثلاث عربات قتالية، عدا عن مقتل عد من العناصر المهاجمة.

وأوضح بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة السودانية أن قوات الجيش اشتبكت مع مجموعة من قوات الدعم السريع باتجاه صينية برى، حيث تراجعت القوات المهاجمة باتجاه الجنوب.

وأشار البيان إلى مقتل قناص أجنبي بمنطقة بحري العسكرية ولم توجد بحوزته أوراق ثبوتية لتحديد جنسيته، إضافة لاستسلام سبعة أفراد في الخرطوم.

وكانت الاشتباكات ودوي الانفجارات تجددت في مناطق متفرقة من العاصمة السودانية الخرطوم. وأفادت مصادر وشهود عيان للعربية بوقوع اشتباكات في محيط القصر الجمهوري وشارع المطار، وسط تحليق لطيران الجيش فيما ترد قوات الدعم السريع بمضادات أرضية، وتصاعدت أعمدة الدخان في سماء الخرطوم.

وكان الجيش السوداني نشر مقاطع مصورة لسيطرة قواته على مناطق في الخرطوم بحري وسلاح الإشارة.

وفي السياق أعلن اللواء محمد عثمان قائد منطقة البحر الأحمر العسكرية خلو ولاية البحر الأحمر من عناصر الدعم السريع بعد تنفيذ خطة محكمة تمكنت من خلالها قوات الجيش من الاستيلاء علي مقرات الدعم السريع في الولاية.

ترحيب بالمبادرة السعودية - الأميركية

واتجهت الأنظار السبت إلى مدينة جدة الساحلية، غرب السعودية، التي شهدت انطلاقة المباحثات الأولية بين ممثلي القوات المسلحة السودانية وقوات "الدعم السريع"، في محاولة لوقف الحرب المندلعة بينهما منذ 3 أسابيع، والعودة إلى مسار العملية التفاوضية، بمشاركة المدنيين، على ضوء مبادرة سعودية أميركية.

ورحب مجلس التعاون الخليجي بالمبادرة السعودية-الأمريكية لبدء المحادثات الأولية بين ممثلي القوات المسلحة السودانية وممثلي قوات الدعم السريع.

وثمن أمين عام المجلس جاسم البديوي الجهود والمساعي التي تبذلها السعودية والولايات المتحدة مع جميع الأطراف لتهيئة الأرضية اللازمة للحوار وخفض مستوى التوتر بما يضمن أمن واستقرار السودان وشعبه وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه المحادثات في الوصول إلى حل سياسي يحفظ وحدة وتماسك مؤسسات الدولة ويحقق تطلعات الشعب السوداني.

كما رحبت مملكة البحرين بالمبادرة السعودية الأميركية لبدء المحادثات الأولية في مدينة جدة بين ممثلي القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع في جمهورية السودان الشقيقةللتوصل إلى وقف العمليات العسكرية وإنهاء الصراع.

ودعت مملكة البحرين لجميع الأطراف في جمهورية السودان إلى تغليب الحكمة والالتزام الجاد بوقف إراقة الدماء، وتوفير الحماية للمدنيين والدبلوماسيين، وتيسير وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة، واستكمال الاتفاق الإطاري السياسي وصولًا إلى اتفاق نهائي يلبي تطلعات الشعب السوداني الشقيق في الأمن والسلام والاستقرار والتقدم السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.