السودان

أعمدة دخان تتصاعد.. واشتباكات تحتدم وسط الخرطوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مع استمرار المحادثات بين وفدي الجيش السوداني والدعم السريع من أجل تثبيت الهدنة، تجددت الاشتباكات في العاصمة الخرطوم.

فقد أفاد مراسل العربية/الحدث اليوم الأحد بسماع دوي مدافع واشتباكات في العاصمة بين الجيش وقوات الدعم السريع. وأوضح أن قتالاً عنيفاً سجل بمحيط السوق العربي وسط الخرطوم.

كما أضاف أن هناك تحليقا كثيفا للطيران الحربي فوق عدة مناطق بالعاصمة، فيما تصاعدت أعمدة الدخان.

القوى السياسية ترحب بالمبادرة السعودية

أول محاولة جادة

أتى ذلك، فيما لا يزال ممثلون عن القوتين العسكريتين المتحاربتين، في جدة لإجراء محادثات يأمل وسطاء دوليون أن تضع حداً للقتال المستمر منذ ثلاثة أسابيع، في أول محاولة جادة لإنهاء تلك الأزمة التي حولت أجزاء من العاصمة الخرطوم إلى مناطق حرب وقوضت خطة مدعومة دوليا تهدف إلى الانتقال للحكم المدني بعد اضطرابات وانتفاضات استمرت سنوات.

فيما أوضح الجانبان أنهما سيناقشان فقط هدنة إنسانية، دون أن يتفاوضا في الوقت الحالي على حل سياسي.

وكان قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي، أكد أمس السبت مشاركة جماعته في المحادثات، قائلا إنه يأمل في أن تحقق الهدف المرجو منها وهو فتح ممر آمن للمدنيين. كذلك رحب الجيش بتلك الجلسات من أجل وقف النار.

إلا أن بعض المراقبين أبدوا خشيتهم من أن تتواصل المعارك على الأرض، في حرب استنزاف، وقتال شوارع لاسيما في الخرطوم، بانتظار أن يوجه طرف الضربة القاضية والحاسمة إلى الآخر، رغم صعوبة ذلك.

يذكر أن المعارك بين الجانبين تسببت منذ اندلاعها منتصف أبريل في مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف، كما عرقلت وصول إمدادات المساعدات إلى العاصمة وغيرها من مناطق النزاع. وأدى القتال إلى فرار 100 ألف لاجئ حتى الآن إلى خارج البلاد. فيما توقفت معظم المستشفيات عن العمل في الخرطوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.