السودان

هدوء نسبي بالعاصمة السودانية في الساعات الأخيرة للهدنة

كل من الجيش وقوات الدعم السريع قالا إنهما يفكران في تمديد اتفاق وقف إطلاق النار الذي ينتهي في الساعة 09:45 مساء اليوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم، هدوءاً نسبياً مع دخول اتفاق وقف إطلاق النار قصير الأمد بين الجيش وقوات الدعم السريع، ساعاته الأخيرة اليوم الاثنين، فيما تتواصل عمليات النزوح داخلياً وخارجياً.

وأبلغ شهود عيان أن الهدوء ساد مناطق واسعة من العاصمة، لكنهم أشاروا إلى سماع أصوات إطلاق نار في جنوب الخرطوم وتحليق طيران الجيش في سماء العاصمة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.

وفي وقت سابق من اليوم، قال سكان إنهم سمعوا دوي اشتباكات كثيفة ومتواصلة في أجزاء من العاصمة السودانية الخرطوم قبل ساعات من انتهاء اتفاق الهدنة الهش، الذي وفر بعض الهدوء في الصراع المستمر منذ ستة أسابيع، لكنه أتاح وصول القليل فقط من المساعدات الإنسانية.

واستمرت الاشتباكات من أمس الأحد وحتى اليوم في جنوب وغرب أم درمان، إحدى المدن الثلاث المتجاورة التي تشكل ولاية الخرطوم. كما قال سكان في جنوب الخرطوم على الضفة الأخرى لنهر النيل، إن هناك اشتباكات وقعت في وقت متأخر من مساء الأحد.

التوقيع على اتفاق وقف النار بالسودان في جدة (من حساب وزارة الخارجية السعودية على تويتر )
التوقيع على اتفاق وقف النار بالسودان في جدة (من حساب وزارة الخارجية السعودية على تويتر )

واندلع الصراع على السلطة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في 15 أبريل، مما أسفر عن مقتل المئات وفرار ما يقرب من 1.4 مليون شخص من ديارهم.

وقال الجانبان إنهما يفكران في تمديد اتفاق وقف إطلاق نار مدته أسبوع أبرم بوساطة السعودية والولايات المتحدة، بهدف السماح بتوزيع المساعدات الإنسانية والذي ينتهي في الساعة 09:45 مساء اليوم.

وقالت المملكة والولايات المتحدة، أمس الأحد، إن كلاً من الجيش وقوات الدعم السريع انتهك الهدنة مراراً وعرقل وصول المساعدات الإنسانية واستعادة الخدمات الأساسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.