صور.. إسقاط مسيّرة للدعم بمنطقة الخرطوم بحري العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فيما يتواصل الصراع بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ منتصف أبريل الفائت، أفادت مصادر "العربية/الحدث" الأحد بإسقاط مسيّرة للدعم السريع في منطقة الخرطوم بحري العسكرية.

هدوء نسبي

يأتي ذلك بعد أن كان الهدوء النسبي قد عاد إلى العاصمة الخرطوم في وقت سابق الأحد، بعد تجدد الاشتباكات.

فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن هدوءاً نسبياً يسيطر على أم درمان غرب الخرطوم بعد اشتباكات السبت.

كما أوضح أن الجيش السوداني يقوم بعمليات تمشيط في أم درمان وإلقاء القبض على قناصة من الدعم السريع تسللوا لبعض الأحياء بعد اشتباكات محدودة، مساء السبت.

من الخرطوم (أرشيفية من رويترز)
من الخرطوم (أرشيفية من رويترز)

في موازاة ذلك، قالت قوات الدعم السريع في بيان الأحد، إنها أسقطت طائرة حربية في الخرطوم بحري.

وكانت الخرطوم قد استيقظت على يوم جديد من الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة في أم درمان مع تحليق مكثف للطيران الحربي.

أزمة إنسانية كبيرة

يشار إلى أنه منذ اندلاع القتال العنيف بين القوتين العسكريتين الكبيرتين، منتصف أبريل 2023، انزلق السودان الذي كان يعد أصلاً من بين أفقر الدول حول العالم، إلى هاوية أزمة إنسانية كبيرة، وسط تعثر انتقال ووصول الإمدادات الطبية وبعض المواد الإغاثية، فضلاً عن توقف أغلب المستشفيات بالعاصمة الخرطوم وإقليم دارفور عن العمل.

فيما سقط مئات الضحايا، ونزح أكثر من مليونين ونصف المليون إنسان داخلياً وإلى الدول المجاورة، لاسيما مصر وتشاد وغيرهما.

ولم تفلح عشرات الهدن في إيقاف المعارك بين الجانبين، بينما تبادل الطرفان الاتهامات بانتهاك تلك الهدن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.