السودان

الأمم المتحدة: المعارك بالسودان تقترب من الحدود مع جنوب السودان

اليونيسف: السودان يعد الآن أكبر أزمة نزوح للأطفال في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

حذرت ممثّلة للأمم المتحدة من أن المعارك الدائرة في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع تقترب من الحدود مع جنوب السودان ومن منطقة أبيي المتنازع عليها بين البلدين.

وقالت مبعوثة الأمم المتحدة إلى القرن الإفريقي هانا تيتيه، إن النزاع الدائر في السودان له "عواقب إنسانية وأمنية واقتصادية كبيرة تقلق القادة في جنوب السودان".

وأشارت خلال جلسة ل​مجلس الأمن الدولي​ خُصّصت لهذا الملفّ، إلى أنه "مع التّطوّرات العسكرية في السودان، واستيلاء قوّات "الدّعم السّريع" مؤخّرًا على مطار وحقل بليلة النفطي، تقترب المواجهة العسكريّة بين القوّات المسلحة السّودانيّة وقوّات "الدّعم السّريع" من تخوم أبيي والحدود مع جنوب السودان".

ومن جانبها، دعت منظمة اليونيسف إلى مضاعفة الالتزام بمعالجة محنة الملايين من الأطفال والأسر في السودان، موضحة أن ثلاثة ملايين طفل فروا من العنف، معظمهم داخل البلاد، بحثا عن الأمان والغذاء والمأوى والرعاية الصحية.

وقالت المنظمة إنه بعد مرور 200 يوم على اندلاع الحرب بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني يعد السودان الآن أكبر أزمة نزوح للأطفال في العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة