السودان

البرهان: المعارك لن تنتهي إلا بالقضاء على "المتمردين"

رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان قال إنه يأمل أن تساعد الجهود الحالية في التوصل إلى سلام لكنه أكد مواصلة القتال حتى النفس الأخير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان السبت أن الجيش يقترب من الانتصار على قوات الدعم السريع، مشيراً إلى أن "المعركة لن تنتهي إلا بالقضاء على المرتزقة وتحرير كل شبر سيطر عليه المتمردون".

وقال البرهان خلال زيارته لولاية القضارف، في بيان نشره مجلس السيادة على تلغرام: "نؤكد للجميع بأن هذه المعركة سننتصر فيها، ولن تنتهي هذه المعركة إلا بتحرير كل شبر.. والقضاء على المرتزقة الذين دمروا البنية التحتية للدولة واحتلوا منازل المواطنين".

وأضاف البرهان أنه يأمل أن تساعد الجهود الحالية في التوصل إلى سلام لكنه أكد مواصلة القتال حتى النفس الأخير.

وعبّر رئيس المجلس عن شكره وتقديره لدولتي إثيوبيا وأرتيريا لاستضافتهما للنازحين، لافتاً إلى علاقاتهما المتميزة مع السودان ومؤكداً الحرص على تعزيزها ودعمها.

البرهان خلال زيارته لولاية القضارف

وقال البرهان: "لا نسمح لأي شخص بأن يسيطر أو يفرض شيئاً على القوات المسلحة"، منوهاً لدورها في حماية أمن ووحده وتراب السودان وشعبه، على حد قوله.

وعلى الجانب الآخر، اتهمت قوات الدعم السريع الجيش السوداني السبت بقصف جسر جبل أولياء.

وقالت قوات الدعم السريع في بيان عبر منصة إكس إن الجيش واصل "استهداف البنية التحتية الأساسية" حيث قصف الجمعة "خزان وجسر جبل أولياء في محاولة لتدميره على غرار استهدافهم لجسر شمبات".

وكان الطرفان تبادلا الاتهام في نوفمبر الماضي بتدمير جسر خزان جبل أولياء جنوب الخرطوم، كما تبادلا الاتهام أيضاً في الشهر نفسه بتدمير مصفاة الجيلي شمال مدينة بحري، وجسر شمبات الذي يربط بين أم درمان وبحري وتستخدمه قوات الدعم السريع كخط إمداد لقواتها عبر مدن العاصمة الثلاث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة