السودان

الدعم السريع: لا علاقة لنا بفيديو الإعدامات في نيالا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد مستشار قائد قوات الدعم السريع، موسى خدام، مساء الاثنين، أن قوات الدعم لا علاقة لها بالفيديو الذي يظهر إعدامات في نيالا السودانية.

"سنحقق ونحاسب"

وأضاف في تصريحات لـ"العربية" أنه إذا ثبت أن فيديو الإعدامات حدث في نيالا "سنحقق ونحاسب المسؤولين".

كما أضاف أن هناك من له مصلحة ببث فيديو الإعدامات لاستخدامه ضد قوات الدعم السريع.

وكانت منصات سودانية قد تداولت مقطع فيديو لتصفية مدنيين في منطقة نيالا.

سيطرة الدعم السريع على نيالا

وفي أكتوبر الماضي أعلنت قوات الدعم السريع أنها سيطرت على مدينة نيالا، ثاني كبرى مدن السودان.

وشهدت نيالا موجات من القتال العنيف، وأودى القصف الجوي والمدفعي بحياة العشرات ودمر منازل المدنيين وعطّل الخدمات الأساسية. ونيالا هي مركز تجاري يقول المراقبون إن قوات الدعم السريع قد تتخذها قاعدة لها.

اتهامات بارتكاب مذابح

ونزح ما لا يقل عن 670 ألف شخص من سكان ولاية جنوب دارفور من منازلهم، وجنوب دارفور هي ثاني أكثر الولايات تضررا بعد ولاية الخرطوم.

واتُهمت قوات الدعم السريع، التي تقع قواعدها القوية في جيوب إقليم دارفور، بارتكاب مذبحة عرقية في الجنينة عاصمة غرب دارفور وتأجيج التوتر في أنحاء المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة