السودان

المنظمة الدولية للهجرة: حرب السودان وراء هجرة ونزوح أكثر من 10 ملايين سوداني

أكد المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال اإفريقيا في المنظمة الدولية للهجرة أن البحر المتوسط بات من أكثر طرق الهجرة خطورة في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة الدولية للهجرة، عثمان البلبيسي، إن الحرب الدائرة في السودان منذ منتصف أبريل الماضي تسببت في نزوح أكثر من 10 ملايين و700 ألف إنسان داخل السودان وخارجه.

وكشف البلبيسي، في مقابلة خاصة مع الخدمة التلفزيونية لوكالة أنباء العالم العربي، أن هناك حاجة لتمويل تصل قيمته إلى 320 مليون دولار للإنفاق على مشروع أطلقته المنظمة "لمساعدة ما يزيد على 1.2 مليون سوداني خلال العام الحالي".

واندلع القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في أبريل الماضي، بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين بسبب خلافات حول خطط لدمج الدعم السريع في الجيش، في الوقت الذي كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع فيه اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دوليا.

وحول الهجرة غير الشرعية، أكد البلبيسي أن البحر المتوسط بات من أكثر طرق الهجرة خطورة في العالم.

وقال: "حتى الآن ما يقرب من 28 ألفا فقدوا حياتهم في طريق المتوسط، منهم 3 آلاف خلال عام 2023 فقط، لهذا يعد البحر المتوسط من أكثر طرق الهجرة خطورة في العالم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.