بين رعاة ماشية.. 39 قتيلا في اشتباكات قبلية جنوب السودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قتل 39 شخصا وأصيب 53 آخرون في جنوب السودان خلال مواجهات بين مجموعتين من رعاة الماشية من ولايتين متجاورتين في وسط البلاد، وفق ما أفادت السلطات المحلية، الجمعة.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية في ولاية البحيرات إيليجا مابور مكواك لوكالة فرانس برس إن الاشتباكات التي وقعت الأربعاء خلفت "20 قتيلا و36 جريحا" بين الرعاة في منطقته.

مادة اعلانية

بدوره، أفاد وزير الإعلام في ولاية واراب وول مايوم بول بتسجيل "19 قتيلا و17 جريحا" في ولايته.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الإعلام في واراب أن "العنف تراجع لكن هناك تقارير عن اشتباكات محدوده في مناطق مستنقعات يصعب الوصول إليها ولا يمكن التحقق من عدد الضحايا".

ونددت سلطات الولايتين بأعمال العنف في بيانات منفصلة.

صراعات.. وعنف سياسي

وتتكرر الاشتباكات حول المياه والمراعي أو على خلفية سرقة الماشية في جنوب السودان الذي يتعرض لظواهر مناخية حادة خصوصا الجفاف والفيضانات.

في هذا السياق، أصبحت النزاعات بين الرعاة في مقاطعة تونج بولاية واراب وشمال رومبيك بولاية البحيرات متكررة في كل موسم جاف، حسب ما أكد إيليجا مابور ماكواك.

تضاف هذه الصراعات إلى العنف السياسي العرقي الذي يقوض استقرار الدولة التي حصلت على استقلالها عن السودان في عام 2011.

وانزلقت دولة جنوب السودان إثر استقلالها إلى حرب أهلية بين العدوين اللدودين رياك مشار وسلفا كير، وقد خلفت نحو 400 ألف قتيل وملايين النازحين بين عامي 2013 و2018.

وينص اتفاق سلام أبرم في عام 2018 على مبدأ تقاسم السلطة داخل حكومة وحدة وطنية، على أن يكون كير رئيسا ومشار نائبا للرئيس.

لكن الكثير من بنود الاتفاق لم تطبق بسبب الخلافات المستمرة بين الخصمين، ما جعل البلاد تعاني من العنف وعدم الاستقرار والفقر، رغم وفرة مواردها نفطية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.