للقتال بصف الجيش السوداني.. حاكم دارفور يعلن تحرك قواته للخرطوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن رئيس حركة جيش تحرير السودان، وحاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، اليوم الأحد، التحرك إلى ولاية الخرطوم للمشاركة في القتال إلى جانب الجيش السوداني الذي يخوض معارك ضد قوات الدعم السريع منذ منتصف أبريل نيسان 2023.

توجه أرتال عسكرية نحو الخرطوم

ونشر مناوي عبر حسابه على فيسبوك مقاطع مصورة لرتل من المركبات العسكرية بمدينة عطبرة في ولاية نهر النيل شمال البلاد، متوجهة نحو العاصمة الخرطوم.

"انتظرنا 10 أشهر"

وقال مناوي في المقطع المصور، "شاهدت الحركة وانتظرت لأكثر من 10 أشهر ولم تجد الحلول وبالتالي يجب أن تساهم في إعادة بيوت الناس وسيادة البلد من الذين أتوا من الديار المختلفة واستفزوا الشعب السوداني باغتصاب النساء والاستيلاء على المواقع والبيوت"، وأضاف، كل ذلك يعتبر خرقا واعتداء على الحرمات واستفزازا للضمير السوداني".

ودعا الشعب السوداني إلى "المقاومة"، قائلا: "نعمل مع إخوتنا في القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح لإيقاف مثل هذه الخروقات وإعادة سيادة ووحدة السودان".

"الاعتداء على الدولة وسيادتها"

فيما أشار مناوي، إلى أن الأزمة تكمن في الاعتداء على الدولة وسيادتها وحقوق المواطنين وكرامتهم، لافتاً إلى أن كل هذا تشهده مناطق كثيرة جدا بدءا من الجنينة وكتم ونيالا وزالنجي والضعين ومناطق مختلفة من كردفان، وقمة الأزمة الآن في ولاية الجزيرة التي اغتصبت نساؤها وتم الاستيلاء على ممتلكات الناس، وكذلك ما جرى في الخرطوم من استهداف للبيوت والمؤسسات المدنية والاعتداء على الطرق الآمنة التي تسير فيها القوافل التجارية والإنسانية"، حسب تعبيره.

"الخروج عن الحياد"

يشار إلى أن عددا من الحركات المسلحة بينها حركة جيش تحرير السودان التي يرأسها مناوي، أعلنت في منتصف نوفمبر تشرين الثاني، خروجها عن الحياد والقتال إلى جانب الجيش السوداني ضد قوات الدعم السريع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.