نائب البرهان يتعهد بحسم الحرب عسكرياً.. ويؤكد: الجيش لن يُهزم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما تستعد الحرب التي تفجرت في السودان يوم 15 أبريل 2023، لإنهاء سنتها الأولى قريباً، بينما تستمر المواجهات، تعهد نائب رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، اليوم الأحد، بحسم الحرب بالوسائل العسكرية، مشدداً على أن الجيش لن يُهزم.

فقد جدد مالك عقار ثقته في القوات المسلحة لحسم المعركة عسكرياً، لضعف إمكانية حلها بالوسائل السلمية، مؤكداً أن الجيش "لم ولن ينهزم"، وفق وكالة السودان للأنباء "سونا".

"تأسيس وتعمير"

كما أضاف، في كلمة ألقاها بمقر قيادة الفرقة 18 مشاة بكوستي: "إننا نقاتل عدواً مهدداً لدولة السودان ووحدتها ويعمل على تفتيتها والاستيطان فيها، إلا أن ذلك لن يتم إلا بتدمير القوات المسلحة".

كذلك مضى قائلاً إن "المرحلة القادمة هي مرحلة تأسيس السودان وتعميره وبنائه بصورة حديثه وتغيير سلوك السودانيين والتفكير عن الدولة السودانية التي يتعايش فيها الجميع".

من الخرطوم (أرشيفية من فرانس برس)
من الخرطوم (أرشيفية من فرانس برس)

حركة جيش تحرير السودان تتحرك

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس حركة جيش تحرير السودان وحاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، التحرك إلى ولاية الخرطوم للمشاركة في القتال إلى جانب الجيش السوداني.

كما تابع مناوي، في فيديو نشره على صفحته بفيسبوك، أن السودان يشهد أزمة كبيرة، وأن الحركة انتظرت طويلاً لإيجاد حلول لها من دون جدوى، مردفاً: "بالتالي وجدنا أنه يجب أن نساهم في إعادة استقرار البلد".

مقتل الآلاف ونزوح الملايين

يشار إلى أنه كان من المفترض أن يشهد شهر رمضان الحالي وقفاً لإطلاق النار بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع التي يتزعمها محمد حمدان دقلو، إلا أن المساعي باءت بالفشل على الرغم من أن مجلس الأمن أقر مطلع الشهر الحالي (مارس 2024) مشروع قرار يدعو إلى هدنة برمضان، وأيدته 14 دولة.

محمد حمدان دقلو وعبد الفتاح البرهان (فرانس برس)
محمد حمدان دقلو وعبد الفتاح البرهان (فرانس برس)

وأدى القتال منذ منتصف أبريل الفائت إلى مقتل آلاف السودانيين ونزوح نحو 8 ملايين آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.