السودان

مجلس السيادة السوداني يتفق مع الحركة الشعبية على تسهيل المساعدات

شمس الدين كباشي التقى عبد العزيز الحلو في جوبا اليوم واتفق معه على "تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية في مناطق سيطرة الحكومة وفي مناطق سيطرة الحركة بشكل فوري كل طرف في مناطق سيطرته"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفاد مجلس السيادة الانتقالي في السودان، اليوم السبت، بأن شمس الدين كباشي، عضو المجلس ونائب القائد العام للقوات المسلحة، اتفق مع رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من الحرب.

وذكر بيان المجلس أن الطرفين اتفقا خلال اجتماع في جوبا على "تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية في مناطق سيطرة الحكومة وفي مناطق سيطرة الحركة بشكل فوري كل طرف في مناطق سيطرته".

وبحسب البيان: "ناقش اللقاء الأزمة السودانية، وتبادل الطرفان الرؤى حول الحلول للملف الإنساني والحل السياسي للأزمة". وتابع: "تم الاتفاق على أن يلتقي خلال أسبوع وفد لإقرار وثيقة تحدد كيفية إيصال المساعدات".

وكان كباشي قد وصل إلى جوبا أمس الجمعة والتقى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وناقشا "إحلال السلام في السودان، وإيصال المساعدات الإنسانية"، بحسب ما جاء في بيان لمجلس السيادة.

واندلعت الاشتباكات بين قوات الجيش السوداني والدعم السريع في منتصف أبريل 2023 إثر خلافات حول خطط دمج قوات الدعم السريع في الجيش، بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دولياً للانتقال إلى حكم مدني بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في انتفاضة شعبية عام 2019.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.