الإعلان عن أول انشقاق عسكري نسائي في سوريا

النظام يسعى لاستجرار أكبر عدد ممكن من السوريات للخدمة الإلزامية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وأكدت أن المحسوبين على طائفة الأسد في مدينة القرداحة بدأوا يتململون من حكم عائلته، وبدأت مواجهات ومعارضة كبيرة للأسرة الحاكمة تظهر في الشارع "العلوي"، مدللة على ذلك بانشقاق سبعة ضباط من نفس "الطائفة".

وتشهد مدينة القرداحة، مسقط رأس الأسد، اشتباكات بين عائلته وأفراد من عائلة الخير وعثمان منذ أيام، وفق ما أكدته مصادر عديدة.

وفي رسالة وجهتها الميقي بتسجيل مصور إعلاناً عن انشقاقها نهاية الأربعاء الماضي، إلى من دعتهم أبناء الوطن والطائفة، قالت "إن الصراع الدائر في سوريا الآن هو بين الظالم والمظلوم، وبين أذناب النظام والشعب"، داعية العسكريين في بلادها إلى الانتصار لثورة الشعب وتذكيتها حسب قولها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.