.
.
.
.

الحر يتقدم في دمشق ويسيطر على سد تشرين بحلب

مقتل 117 شخصاً في سوريا معظمهم في دمشق وريفها

نشر في: آخر تحديث:
أكدت سانا الثورة بأن الجيش الحر دمر مفرزة الأمن في القنيطرة وقصف الحواجز المحيطة بها، واقتحم مدينة البعث في القنيطرة.

وأضافت أن الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي تركزت بالقرب من مركز المحافظ، مشيرة إلى أن أصوات إطلاق رصاص كثيف تسمع في مخيم اليرموك

كما سيطر الجيش الحر على سد تشرين في ريف حلب والذي يقع على نهر الفرات ويحتوي على محطات مولدات كهربائية.

كان السد قد تحول مؤخرا إلى مركز وملجأ لقوات النظام السوري.

ومن جانبها، وثقت لجان التنسيق المحلية مقتل 117 شخصاً الأحد، برصاص قوات النظام السوري معظمهم في دمشق وريفها، فيما تدور اشتباكات عنيفة في مزرعة نصري التي تقع بين منطقة العباسيين وجوبر في العاصمة دمشق بين الجيش الحر وجيش النظام.

كما قصفت قوات الأسد بالمدفعية والهاون منطقة المادنية في حي العسالي بدمشق.