.
.
.
.

نظام الأسد يوافق على الحوار مع الخطيب خارج سوريا

علي حيدر لصحيفة "الغارديان": هذا الحوار تمهيد للحوار الفعلي الذي يجب أن يجري في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أبدت المعارضة موافقتها على الحوار داخل سوريا وتحديدا الشمال الخاضع لسيطرة الجيش الحر.. أبدى وزير المصالحة الوطنية السوري، علي حيدر، استعداده لإجراء محادثات مع أحمد معاذ الخطيب، رئيس ائتلاف المعارضة خارج سوريا، وذلك في مقابلة مع صحيفة "الغارديان".

حيدر قال إن هذا الحوار تمهيدي للحوار الفعلي الذي يجب أن يجري في سوريا مقترحاً مدينة جنيف مكانا للحوار.

ويأتي هذا التصريح بعد ساعات من تفجير مفخخ استهدف رئيس المجلس الوطني المعارض بالقرب مع الحدود التركية.