.
.
.
.

كتائب الفاروق تجتمع في أنطاكيا لتحديد هيكليتها التنظيمية

بهدف وضع العمل العسكري في إطار مؤسسي والتخطيط للمرحلة الانتقالية

نشر في: آخر تحديث:


عقد قادة كتائب الفاروق التابعة للجيش الحر لقاءً في أنطاكيا شمل أيضاً عدداً من الخبراء. وهدف اللقاء إلى وضع هيكلية تنظيمية لتلك الكتائب، خصوصاً مع اتساع نطاق عملياتها العسكرية من حمص إلى كافة الأراضي السورية.

ويهدف بناء الهيكلية التنظيمية، كما يؤكد داعمو هذه الخطوة، إلى تأطير العمل العسكري ضمن عمل مؤسساتي يخدم تطلعات الثورة.

وقد وضع القائمون على تنظيم عمل الكتائب ضمن الهيكلية الجديدة خططاً مستقبلية للمرحلة الانتقالية بعد سقوط النظام، وآلية انخراط الثوار في الحياة المدنية والعسكرية لسوريا المستقبل كما يقولون.

فالهيكلية التنظيمية تشمل الهيئة العمومية التي ينبثق عنها المكتب التنفيذي والمكتب العسكري والمجلس الاستشاري، إضافة إلى المجالات الطبية والإغاثية والإعلامية.

وقد أكد جميع الحاضرين على هدف أسمى في المرحلة الراهنة، ألا وهو الحفاظ على مكتسبات الثورة ثم بناء سوريا الحديثة.