.
.
.
.

10 ملايين فقير في سوريا بعد عامين من الثورة

5 ملايين يعيشون تحت خط الفقر في سوريا وعدد العاطلين عن العمل تجاوز المليونين

نشر في: آخر تحديث:

كشفت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، أن عدد الفقراء في سوريا وبعد عامين من الثورة تجاوز عتبة الـ10 ملايين.

وكشفت اللجنة الأممية أن 5 ملايين يعيشون تحت خط الفقر، وأن عدد العاطلين عن العمل تجاوز المليوني سوري.

وبعد الـ60 ألف قتيل، و المليون لاجئ .. تضيف الأمم المتحدة بأن عدد فقراء سوريا وصل 10 ملايين.
لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا دقت ناقوس خطر الفقر في سوريا و قالت إن حوالي نصف سكان سوريا يحصلون على معدل دولارين في اليوم، لضمان حاجاتهم الأساسية بعدما وصل عدد العاطلين عن العمل إلى أكثر من مليوني سوري.

وكشفت الدراسة بأن عدد الفقراء تضاعف العامين الماضيين، حيث كان المركز السوري لبحوث السياسات قد كشف قبل الثورة عام 2011 بأن أعداد الفقراء السوريين يعادل 5 ملايين، قبل أن تضيف الأمم المتحدة الـ 5 ملايين الذين دخلوا عتبة الفقر منذ بداية الثورة.
إحصاءات الأمم المتحدة.. سجلت تهديم أكثر من 400 ألف منزل بالكامل، يستلزم إعادة بنائها أكثر من 60 مليار دولار أميركي.
أما إعادة إعمار البلاد بالكامل إذا توقفت الحرب، فقد تتجاوز الـ80 مليار دولار أي ما يعادل ميزانية سوريا الحالية لأربع سنوات متتالية.