.
.
.
.

نجل البوطي يؤكد مقتل والده على يد انتحاري فجر نفسه

بعد ظهور فيديو يرجح مقتل الشيخ البوطي بعد نجاته من انفجار قرب منبره

نشر في: آخر تحديث:

ظهر نجل الشيخ محمد رمضان البوطي الذي قتل في تفجير مسجد الإيمان في دمشق على شاشة الإعلام الرسمي ليوضح تفاصيل وفاة والده بعد فيديو مسرب اتهمت المعارضة من خلاله النظام بقتل البوطي.

وأكد نجل البوطي معتمداً على روايات المصابين أن شخصاً دخل إلى المسجد ثم، تقدم وفجر نفسه قرب والده مشيراً إلى أن ابنه الذي قتل أيضاً في ذلك التفجير هو أول من هرع لإنقاذ جده قبل أن يدرك إصابته فتوفي فوراً كما نفى حدوث أي إطلاق للنار داخل المسجد.

وكان مجلس قيادة الثورة في دمشق قد نشر مقطعَ فيديو على الإنترنت قال إنه يظهر لحظة مقتل الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي ويفند رواية النظام بشأن طريقة مقتله.

وكان النظام قد تحدث عن مقتل الشيخ البوطي في تفجير انتحاري زاعما وقوع أكثر من 40 قتيلا ونحو100 جريح.

وقد دفن الشيخ البوطي بجانب قبر صلاح الدين الأيوبي، المحاذي لقلعة دمشق، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، وقد شيّعه جمع غفير من السوريين وسط إجراءات أمنية مشددة.

ولد الشيخ البوطي عام 1929، وله العديد من المؤلفات الإسلامية، ولكنه في الفترة الأخيرة دارت حوله علامات استفهام، بسبب تصريحاته المؤيدة لبشار الأسد، منذ اندلاع الثورة السورية في الخامس عشر من مارس عام 2011.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة