جرح مراسل تلفزيون إيراني في سوريا

يتعافى من جراح في بطنه عقب تعرض سيارة فريقه الإعلامي إلى كمين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت الوحدة المركزية للأخبار التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، أن مراسل الإذاعة والتلفزيون الإيراني في سوريا، محسن خزايي، جرح ظهر الخميس نتيجة لتعرضه لنيران "الإرهابيين" الذين كانوا نصبوا كميناً لسيارة تابعة لفريق الإذاعة والتلفزيون الإيراني في طريق مطار دمشق.

يذكر أن وسائل الإعلام الإيرانية تصف الثوار المعارضين للرئيس بشار الأسد بـ"الإرهابيين".

ووصف التقرير حالة خزايي الذي جُرح في بطنه بـ"الجيدة"، وذلك بعد تلقيه العلاج في إحدى المصحات السورية.

وأضاف تقرير الوحدة المركزية للأنباء أنه في سبتمبر الماضي، قُتل مراسل تلفزيون "برس تي في" الإيراني الناطق بالإنجليزية في دمشق، ما يا ناصر، نتيجة تعرضه للهجوم من قبل من وصفتهم بـ"الإرهابيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.