.
.
.
.

الجيش الإسرائيلي: الأسد يستخدم الكيماوي وربما غاز الأعصاب

الجنرال برون شرح أن خروج رغوة من أفواه الضحايا من علامات التعرض لغاز قاتل

نشر في: آخر تحديث:

قال كبير محللي المخابرات في الجيش الإسرائيلي الثلاثاء 23 أبريل/نيسان إن قوات الحكومة السورية استخدمت أسلحة كيماوية وقد يكون من ضمنها غاز الأعصاب في قتالها ضد الجيش الحر.

واعتبر الجنرال ايتاي برون خلال مؤتمر أمني أن صور الضحايا تظهر خروج رغوة من أفواههم وانكماش بؤبؤة العين وهي علامات على استخدام غاز قاتل.

وقال برون في تصريحات بثتها إذاعة الجيش الإسرائيلي: "حسب ما عرفناه فقد كان هناك استخدام للأسلحة الكيماوية. أي أسلحة كيماوية؟ ربما السارين".

وفي سياق متصل، قال تشاك هاجل وزير الدفاع الأمريكي الذي يزور إسرائيل إن وكالات المخابرات الأميركية مازالت تحقق ما إذا كانت أسلحة كيماوية قد استخدمت في سوريا.

وأضاف هاجل أمس الاثنين: "نحن الولايات المتحدة إلى جانب إسرائيل لدينا خيارات لكل الطوارئ. وبالتأكيد استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيماوية سيكون تغييرا لقواعد اللعبة حيث إنه يتجاوز الخط الأحمر".