أنقرة تطلب من دول العالم قبول اللاجئين السوريين

يوجد 400 ألف لاجئ في تركيا وتوقعات بوصولهم إلى مليون مع نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تواجه الحكومة التركية واحدة من أكبر أزمات اللاجئين في العالم منذ عقود، حيث تناشد بإلحاح العالم لتقديم مساعدات مالية دولية وتدعو الدول الغنية لاسيما الولايات المتحدة ودول أوروبا للبدء في قبول أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين وذلك وفق ما نشرته صحيفة "واشنطن بوست".

ورأت الصحيفة أن هذا الموقف يمثل تغيراً بالنسبة للحكومة التركية، التي طالما أصرت على أنها تستطيع التعامل مع الأزمة مالياً واعتبرته مصدر فخر قومي لها، وذلك بعد أن وصلت التكلفة إلى 1.5 مليار دولار في ظل وجود حوالي 400 ألف لاجئ في البلاد.

ومن المتوقع أن تصل أعداد اللاجئين إلى مليون بنهاية هذا العام، مما يزيد من الضغوط على الحكومة التركية التي ربما ترغب في تنظيم نقل جوي للاجئين، حسب تصريحات المسؤولين في أنقرة، وبحسب الصحيفة "فإنه لا يبدو أن هناك أي دولة مستعدة لاستقبال هؤلاء اللاجئين".

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الخارجية التركية قوله، إن "المجتمع الدولي لا ينبغي أن يقدم فقط المساعدة لدفع الفاتورة، ولكنه في حاجة إلى فتح بلاده لهؤلاء اللاجئين، وقد فشل المجتمع الدولي فشلا ذريعاً في تقديم استجابة فعلية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.