.
.
.
.

روسيا: دمشق وافقت مبدئياً على حضور مؤتمر جنيف 2

الائتلاف يجتمع لليوم الثاني باسطنبول للخروج بموقف موحد من المؤتمر واختيار رئيس جديد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت روسيا اليوم الجمعة أن الحكومة السورية وافقت من حيث المبدأ على حضور مؤتمر جنيف 2، وهو بمثابة مؤتمر سلام دولي اقترحته كل من موسكو وواشنطن.

وانتقدت موسكو في نفس الوقت ما وصفته بمحاولات تقويض جهود السلام. وقال الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية "عبرت دمشق عن استعدادها من حيث المبدأ للمشاركة في المؤتمر الدولي حتى يجد السوريون أنفسهم مساراً سياسياً للحل.

وكانت بعض وسائل الإعلام الأوروبية، أشارت إلى أن الموعد الأولي لعقد اللقاء تقرر في 10 حزيران/يونيو. لكن لوكاشيفيتش قال إن مثل هذه التقارير "لا يمكن أخذها على محمل الجد" لأن صفوف المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد منقسمة جداً."

يأتي هذا في وقت، بدأ الائتلاف الوطني السوري المعارض الجمعة يوماً ثانيا من المحادثات في اسطنبول، في محاولة لاتخاذ قرار حول اقتراح روسيا والولايات المتحدة الهادف إلى جمع كل الأطراف في مؤتمر "جنيف-2"، وللخروج بموقف موحد من هذا المؤتمر. كما سيبحث الائتلاف اختيار رئيس جديد له خلفاَ لأحمد معاذ الخطيب.

وكان مؤتمر جنيف-1 عقد في حزيران/يونيو السنة الماضية وانتهى باتفاق يهدف إلى تشكيل حكومة انتقالية في سوريا، والتوصل إلى هدنة طويلة الأمد. لكن لم يتم تطبيق هذا الاتفاق بسبب خلافات حول دور الأسد في الحكومة الجديدة وعدم اتخاذ أي طرف قراراً بإلقاء السلاح.