.
.
.
.

واشنطن: ندين تدخل حزب الله ولا مكان للأسد بمستقبل سوريا

ممثل السعودية لدى مجلس حقوق الإنسان اتهم النظام بارتكاب أبشع أنواع القتل في القصير

نشر في: آخر تحديث:

دانت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس حقوق الإنسان، إيلين تشامبرلاين دوناهو، تدخل حزب الله في النزاع السوري، وأكدت أن لا مكان للأسد في مستقبل سوريا.

وقالت: "الهجوم على القصير هو الأخير في محاولة النظام لاستخدام حرب طائفة ليقسم الشعب السوري، ونحن قلقون جداً بسبب تزايد العنف الطائفي من كل الأطراف، وندين تدخل حزب الله المباشر في العمليات العدائية، وهو دور يشعل التوترات في المنطقة ويصعد العنف في سوريا ويؤثر على الاستقرار الداخلي في لبنان".

وأضافت أن النظام السوري لديه الفرصة لتهدئة التوترات الآن بإنهاء هجومه، ولن يكون هناك سلام دائم في سوريا بدون محاسبة من ارتكب الجرائم في القصير والمناطق الأخرى.

وأكدت أن لا مكان في مستقبل سوريا للأسد أو أعضاء نظامه الذين أمروا بارتكاب فظاعات.

من جانبه، اتهم ممثل السعودية لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل، النظام السوري بشن حرب شرسة في القصير، وارتكاب أبشع أنواع القتل والتعذيب والانتهاكات الإنسانية.

وأضاف أن الوضع في سوريا بلغ حداً مأساوياً داعياً الى الإسراع في تحقيق انتقال السلطة.