.
.
.
.

واشنطن تطالب نصر الله بسحب مقاتليه من سوريا "فوراً"

المرصد السوري: مخاوف من عملية واسعة النطاق في القصير

نشر في: آخر تحديث:

دعت وزارة الخارجية الأميركية حزب الله إلى سحب مقاتليه من سوريا "فوراً" وقالت إن مشاركتهم في الصراع إلى جانب بشار الأسد تشير إلى توسيع خطير للحرب.

وقالت جنيفر بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية في مستهل ندوتها الصحافية اليومية "إننا ندين بأشد العبارات تصريحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي أكد الدور النشط لمقاتليه في المعارك بالقصير وفي أماكن أخرى من سوريا. هذا تصعيد غير مقبول وبالغ الخطورة".

وأضافت المتحدثة التي تعتبر حكومتها حزب الله منظمة إرهابية: "نطالب حزب الله بسحب مقاتليه فوراً من سوريا".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن أن نظام الأسد زج بقوات المهام الخاصة المدربة لخوض حرب الشوارع، إلى ريف حمص استعداداً لعملية واسعة النطاق إلى جانب ميليشيا حزب الله للسيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية.
أما الهيئة العامة للثورة فأعلنت أن قوات النظام لجأت اليوم إلى قصف القصير بثلاثة صواريخ أرض-أرض ما أدى إلى إلحاق دمار كبير بمنازل المدينة.

وأعربت باسكي مجدداً عن قلق واشنطن من "التهديد البالغ الخطورة" الذي يشكله النزاع في سوريا على "استقرار لبنان" المجاور، غداة مقتل ثلاثة جنود لبنانيين في شرق البلاد.

وتحدثت الخارجية الأميركية أيضاً عن تقدم على الجبهة الدبلوماسية حيال المؤتمر الدولي التي تعمل واشنطن وموسكو والأمم المتحدة لعقده تحت اسم "جنيف 2" وترغب هذه الأطراف بأن يضم المؤتمر ممثلين عن النظام السوري والمعارضة.