.
.
.
.

هولاند يطالب بالإفراج عن صحافيين فرنسيين فقدا بسوريا

"أوروبا 1" تؤكد اختفاء مراسلها ديديه فرانسوا ومصورها إدوارد الياس وهما في طريقهما إلي حلب

نشر في: آخر تحديث:

طالب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة 7 يونيو/حزيران بالإفراج فوراً عن صحافيين فرنسيين اثنين مفقودين في سوريا إحدى أخطر الدول في العالم بالنسبة للصحافيين.

وقالت محطة إذاعة "أوروبا 1" إن مراسلها ديديه فرانسوا والمصور الفوتوغرافي إدوارد الياس اختفيا بينما كانا في طريقهما إلي مدينة حلب بشمال سوريا.

وقال هولاند أثناء زيارة لليابان تستمر ثلاثة أيام إن الاتصال فقد مع الرجلين.

وأضاف قائلاً في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي: "فقدنا الاتصال مع هذين الصحافيين لكننا لا نعرف حتى الآن الملابسات على وجه التحديد".

وأضاف: "أطالب بالإفراج الفوري عن هذين الصحافيين لأنهما لا يمثلان أي دولة. هذان رجلان يعملان من أجل أن يتمكن العالم من الحصول على معلومات.. الصحفيون يجب أن يعاملوا كصحافيين".

وامتنع هولاند عن تقديم مزيد من المعلومات بشأن الصحافيين حتى لا يعرض حياتهما للخطر.

وقال متحدث باسم "أوروبا 1" إن السلطات الفرنسية "تبذل كل مافي وسعها لتزويدنا بمعلومات".

وتعرض أربعة صحافيين إيطاليين للاختطاف في سوريا في أبريل/نيسان وأطلق سراحهم بعد احتجازهم حوالي أسبوع.

وقالت صحيفة "لاستامبا" التي مقرها تورينو إن صحافياً ايطالياً آخر - هو دومنيكو كويريكو الذي اختفى في سوريا قبل شهرين- تحدث إلي زوجته بالهاتف الخميس.