مصدر أميركي: نتفهم ضرورة تغيير التوازن العسكري بسوريا

الخارجية البريطانية تعقد اجتماعاً لأصدقاء سوريا لتقييم التطورات بالقصير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استضافت الخارجية البريطانية اجتماعاً مغلقاً الخميس لأصدقاء سوريا بهدف تقييم التطورات الأخيرة، ولاسيما تدخل ميليشيات حزب الله في القصير.

وذكر مصدر أميركي رفيع المستوى لقناة "العربية" أن الولايات المتحدة تتفهم ضرورة تغيير قوى التوازن العسكري على الأرض، وأنها ستعمل مع شركائها لتحقيق هذا التوازن بين طرفي النزاع بحسب المصدر.

كما كرر المصدر أن الولايات المتحدة لا تريد ان تتسرع في اتخاذ أي قرار بشأن استخدام النظام السلاح الكيماوي من دون امتلاك جميع الأدلة. وبحسب المصدر، فلم يتم الاتفاق بعد على المشاركين في مؤتمر "جنيف 2"، وأن إيران والمعارضة السورية لم تقررا بعد حضور المؤتمر الذي سيعقد على الأرجح في 14 من شهر يوليو/تموز القادم إذا اتفقت الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة على تفاصيل "جنيف 1".

ونفى المصدر أن تكون القوى الخارجية مسؤولة عن المشاكل السورية، معتبراً أن اللوم يقع على الأطراف السورية التي ينقصها التنسيق فيما بينها.

ودعا المصدر السوريين إلى أن يقودوا ثورتهم بمساعدة أصدقاء سوريا وفق الاتفاق الذي توصل إليه اجتماع عمّان. وبخصوص تسليح المعارضة، رأى المصدر الأميركي أنه يجب على المعارضة استخدام الأسلحة المتوفرة لديها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.