.
.
.
.

الغرب قد يستغني عن توقيع روسيا حول سوريا في قمة الثماني

البيان الختامي سيتناول ضرورة إقامة مرحلة انتقالية ديمقراطية وفق المثال الليبي

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤولون بريطانيون أمس الاثنين، أن القادة المجتمعين في قمة مجموعة الثماني في أيرلندا الشمالية قد يوقعون إعلانا حول سوريا في ختام أعمالهم اليوم الثلاثاء من دون روسيا، بسبب الخلافات العميقة بين موسكو والغرب.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين إن البيان سيتناول خمس نقاط؛ تتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية داخل سوريا، ومكافحة التطرف، ورفض استخدام الأسلحة الكيماوية، ومرحلة انتقالية ديمقراطية وفق المثال الليبي، وإقامة سلطة تنفيذية.

وأضاف أحد المسؤولين أن الإعلان "سيتيح فهم مدى استعداد روسيا إلى الالتزام داخل منظمة دولية (مثل مجموعة الثماني) حول سوريا". وأبرزت مناقشات اليوم الأول من القمة الخلافات العميقة بين هذه الدول وروسيا بقيادة فلاديمير بوتين.

وعليه، فقد لا يحمل البيان سوى توقيع ستة من رؤساء الدول والحكومات، وهم الأميركي والبريطاني والفرنسي والياباني والإيطالي والكندي.