.
.
.
.

حركة حماس تدعو حزب الله إلى التوقف عن القتال في سوريا

أعلنت تخوفها من أن يؤدي تدخل الحزب لتأجيج الصراع المذهبي في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

دعت حركة "حماس" حزبَ الله إلى التوقف عن القتال إلى جانب قوات النظام في سوريا، معلنة تخوفها من أن يؤدي تدخل الحزب لتأجيج الصراع المذهبي في المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة حماس صلاح البردويل إن حركة حماس ترى أن حزب الله جزء من المقاومة للاحتلال الصهيوني ويعز عليها أن ينخرط الحزب بشكل مباشر في المعارك داخل سوريا تاركاً الساحة نهباً للاحتلال الصهيوني، موضحاً أن مطالبات الحركة جاءت بعد تدخل حزب الله المباشر في القصير.

وسارعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي طالما كانت تصنف كحليفة لحزب الله داخل فلسطين، بالنأي بنفسها وانتقاد ما يقوم به حزب الله بشكل متكرر، وهو ما رآه محللون ترديا جديدا في العلاقات بين الطرفين وسحبا لآخر ما تبقى من أوراق الدعم العربي لحزب الله، خاصة وأن هذا التدخل ظهر وجهه المذهبي جليا في القصير.

وزادت تصريحات عديدة لقادة حماس طين العلاقة بلة مع حزب الله، حيث دعت قيادات الحركة إلى ضرورة عودة حزب الله لدوره في مقاومة إسرائيل والتوقف عن الانجرار لمعارك مذهبية تزيد من معاناة الشعب السوري.

من جانبه نفى رئيس الحكومة المقالة "حماس" في غزة إسماعيل هنية صحة ما تروج له بعض وسائل الإعلام من وجود مقاتلين للحركة في سوريا أو في غيرها، مؤكدا الوقوف إلى جانب تطلعات الشعب السوري.