سقوط قذيفة هاون من سوريا على الجولان المحتل

متحدثة إسرائيلية تؤكد أن الحادث جراء تبادل إطلاق نار بين النظام والمعارضة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أُطلقت قذيفة هاون من الأراضي السورية، الخميس 20 يونيو/حزيران، على قطاع من هضبة الجولان تحتله إسرائيل، على ما أعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي.

وأضافت المتحدثة "لم يؤد انفجار القذيفة إلى وقوع ضحايا أو أضرار، وقام الجنود بتمشيط القطاع الذي سقطت فيه"، دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وتابعت أن إطلاق القذيفة "مرتبط على ما يبدو بالوضع الداخلي في سوريا"، ملمحة إلى أن إسرائيل لم تكن مستهدفة، بل إن القذيفة كانت نتيجة تبادل لإطلاق النار بين قوات النظام والمقاتلين المسلحين.

وشهدت منطقة الجولان سلسلة من الحوادث خلال الأشهر الأخيرة مع سقوط قذائف مصدرها الأراضي السورية، وردت عليها إسرائيل باستهداف مصدر النيران.

وتصاعدت حدة التوتر عندما شنت إسرائيل في مطلع مايو/أيار غارات جوية بالقرب من دمشق استهدفت مخازن أسلحة، بحسب مسؤولين إسرائيليين، مما أثار استنكار نظام بشار الأسد الذي توعد بالرد على الفور على أي غارة إسرائيلية جديدة.

وتحتل إسرائيل التي لا تزال في حالة حرب مع سوريا 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان منذ يونيو/حزيران 1967، قامت بضمها في وقت لاحق، وهو قرار لم تعترف به الأسرة الدولية أبداً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.