.
.
.
.

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون مؤتمر جنيف 2

آشتون: الأسد لن يكون له أي دور قيادي في مسار بناء سوريا

نشر في: آخر تحديث:

يبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الترتيب لمؤتمر "جنيف 2" لحلّ الأزمة السورية. وأشارت مصادر في الاتحاد إلى أن مسألة تسليح المعارضة لن تكون ضمن هذه المناقشات التي ستتركز في المقابل على الجوانب السياسية ودعم مؤتمر جنيف الذي من المتوقع عقده في أغسطس/آب المقبل.

هذا وأكدت منسّقة السياسة الخارجية الأوروبية، كاترين آشتون، أن الأسد لن يكون له دور في المسار السياسي الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي، وقالت: "أكدنا بكل وضوح منذ مدة طويلة أننا لا نعتقد في إمكانية أن يكون الأسد جزءاً من المسار السياسي أو أن يضطلع بأي دور قيادي في مسار بناء بلاده، وتقع المسؤولية على كاهل الأطراف المعنية لدفع من أجل جمع أطراف النزاع حول طاولة المفاوضات لتحديد خطة السير إلى الأمام".