الجيش الحر يبدأ حملة مضادة في دمشق

استمرار القصف على حمص و464 نقطة قصف و142 نقطة اشتباك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وثقت لجان التنسيق المحلية سقوط 64 قتيلاً أمس الأحد 7 يوليو/تموز بينهم 7 أطفال، توزعوا على دمشق وريفها، وحلب ودرعا وحمص وإدلب وحماة ودير الزور.

كما وثقت 464 نقطة قصف بينها 38 نقطة قصفها الطيران الحربي والبقية كانت من نصيب المدفعية وراجمات الصواريخ والبراميل المتفجرة، واشتبك الجيش الحر مع قوات النظام في 142 نقطة.

وسائل إعلام المعارضة لفتت إلى أن الجيش الحر بدأ حملة مضادة على قوات النظام في دمشق في وقت استهدف الطيران الحربي منطقة جوبر شرقي المدينة، بينما قصفت دبابات جيش النظام منطقة القابون شمال شرقي دمشق، فيما حاولت قوات الأسد أيضا اقتحام حي برزة شمال العاصمة.

حمص على حالها تنام وتستفيق على قصف متواصل على أحيائها القديمة، وبالأخص على الخالدية وباب هود، حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قصف قوات النظام دمر بين 70 و80% من الحيين اللذين مع ذلك بقيا حتى الآن صامدين أمام محاولات اقتحام قوات النظام المتكررة والمتتالية.

الهيئة العامة للثورة السورية أفادت عن قصف عنيف على قريتي الكبير والعطيرة بريف اللاذقية من قبل قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

وأفادت الهيئة عن اشتباكات بين الجيش الحر وجيش النظام في حي الرصافة بدير الزور، وعن تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.