حريق بأحد المنازل يتسبب بمقتل طفلين سوريين جنوب لبنان

يسكنون في بيت يعود إلى شخص لبناني كما هو حال الكثير من النازحين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضى طفلان سوريان ليل الخميس الجمعة في حريق شب في منزل يقيمان فيه في جنوب لبنان، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، الجمعة.

وأوردت الوكالة أن "حريقا شب في منزل علي أمين رزق في منطقة التابلين في كفرمان جنوب لبنان، الذي تقطنه عائلة سورية نازحة، ما أدى إلى اختناق الطفل احمد حسون (3 سنوات)، وشقيقته منى حسون (4 سنوات)، اللذين توفيا على الفور".

وأشارت، الى أن شقيقهما محمود أصيب كذلك في الحادث، موضحة أن "الأطفال الثلاثة كانوا في المنزل لحظة انقطاع التيار الكهربائي عنه، فعمدوا إلى إشعال الشمعة التي تسببت بإشعال الفراش الذي ينامون عليه".

وأضافت الوكالة: "أن الوالدين كانا خارج المنزل، وقد علما بما حصل من الجيران، وتوجها على الفور الى مستشفى نبيه بري الجامعي الذي نقل إليه الاطفال، وأصيبا بانهيار عصبي".

وتقيم العائلة، كما الكثير من النازحين السوريين الى لبنان، في منزل يعود الى لبناني.

وبحسب أرقام الأمم المتحدة، نزح إلى لبنان أكثر من 600 ألف سوري هربا من النزاع المستمر في بلادهم منذ منتصف آذار/مارس 2011.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.