السلطات السورية تعتقل عبدلكي أشهر الفنانين التشكيليين

أعماله تُعرض في المتحف البريطاني بلندن ومتحف العالم العربي في باريس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتقلت السلطات السورية في دمشق يوسف عبدلكي، أحد أهم الفنانين التشكيليين السوريين، وبذلك ينضم إلى قائمة الفنانين الذي تعرضوا لاعتقالات ومضايقات، وتعرض بعضهم إلى اعتداءات جسدية وصلت إلى حد القتل.

ويعتبر عبدلكي من أهم الفنانين التشكيليين السوريين، وتعرض أعماله في المتحف البريطاني بلندن، ومتحف معهد العالم العربي في باريس.

وتنوعت سيناريوهات استهداف الفنانين السوريين من اعتقال إلى اعتداء وصولاً إلى القتل، كما حدث مع الفنان الكوميدي ياسين بقوش، بعد استهداف سيارته بقذيفة "آر بي جي" في حي العسالي بدمشق في فبراير/شباط الماضي.

المصير المشؤوم لبقوش سبقه إليه ممثل باب الحارة محمد رافع الذي قُتل في دمشق على يد مسلحين معارضين للنظام في الرابع من نوفمبر من العام الماضي.

وكان بعض الفنانين أوفر حظاً، إذ اقتصر استهدافهم على الاعتقال، كما حدث مع الممثلة مي سكاف التي اعتقلت أكثر من مرة وأطلق سراحها.

ووجّهت السلطات السورية إلى سكاف تهمة التحريض على القتل بعد مشاركتها في مظاهرة مناهضة للنظام في حي الميدان الدمشقي عام 2011.

أما رسام الكاريكاتير علي فرزات فقد دفع ثمن جرأة ريشته وسخريتها التي واجه بها نظام بشار الأسد ورموزه بتعرضه لاعتداء من قبل شبيحة النظام أدى إلى كسر أصابعه في 25 أغسطس/آب عام 2011.

وفي إطار خنق السلطات السورية لأي صوت ثقافي أو سياسي لم يسلم أهل الموسيقي السوري مالك جندلي من الاعتداءات، بعد تعثر الوصول إلى ابنهم المقيم في الولايات المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.