الجيش الحر يحرز تقدماً في دمشق ويغتال قائد حملة القابون

جيش النظام اختطف مدنيين في منطقة أبوجرش في الحي لاستخدامهم دروعاً بشرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عاشت دمشق وريفها معارك عنيفة، تركزت في مجملها في أحياء القابون وبرزة وجوبر والتضامن، فيما شهدت عدة أحياء أخرى سقوط قذائف هاون أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في أحياء العباسيين والعمارة وبرزة البلد، حيث نشب حريق ضخم.

أعداد كبيرة من الآليات والجنود زجّ بها جيش النظام لتعزيز هجومه على هذا الحي في محاولة لإحداث اختراق في هذه الجبهة المستعرة.
القصف العنيف بقذائف الهاون والمدفعية وصواريخ غراد أسفر عن سقوط مزيد من القتلى والجرحى.

ومن ناحية أخرى قال شهود عيان إن عناصر من جيش النظام اختطفوا عدداً من المدنيين في منطقة أبوجرش في الحي، ويخشى من استخدامهم كدروع بشرية في الاشتباكات مع الجيش الحر.

وبالتزامن مع تشديد قوات النظام الخناق على الحي أعلن الجيش الحر تحقيق تقدم في معركة القابون، قائلاً إن الثوار تمكنوا من قتل قائد حملة قوات النظام العميد الركن حيدر محمد محمد من مرتبات الحرس الجمهوري عند حاجز النهر قرب البلدية.

كما أظهرت صور بثها ناشطون تفجير الجيش الحر بناية تسلل إليها جنود من قوات النظام في القابون، فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدداً من جنود النظام سقطوا بين قتيل وجريح بعد اقتحامهم منزلاً مفخخاً أخلاه الثوار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.