.
.
.
.

أيرلندا ترسل 150 جندياً للجولان بطلب من الأمم المتحدة

لمراقبة اتفاق فض الاشتباك على الحدود السورية الإسرائيلية بعد انسحاب 380 نمساوياً

نشر في: آخر تحديث:

استجابت أيرلندا لطلب من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وسترسل قريباً، 150 جندياً، للمشاركة في قوات "الأندوف" لمراقبة اتفاق فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل، بعد انسحاب 380 نمساوياً.

كما ستنقل نيبال 50 جندياً من قواتها في اليونيفل من جنوب لبنان إلى الجولان.

وسبق لجزر فيجي أن وافقت على المشاركة في "الأندوف" من خلال 500 جندي يصلون على دفعتين، كما قررت الفلبين بقاء قواتها هناك.

وتنتشر الشهر المقبل وحدة قتالية خاصة من أيرلندا وهي المرة الأولى في تاريخ "الأندوف" التي تشارك فيها قوة تدخُّلٍ مزودة بأسلحة ثقيلة.

وكان المتحدث باسم القوات الدولية مارتن نيسركي أشار إلى أن عدد جنود قوات حفظ السلام في هضبة الجولان بلغ 1166 جندياً.