.
.
.
.

17 قتيلاً في مجزرة لقوات النظام في حي الجماجمة بحلب

أكثر من 30 مدرسة دمرها القصف على المعضمية وداريا بريف دمشق

نشر في: آخر تحديث:

قوات النظام السوري ماضية في ارتكاب مجازرها. منتصف ليلة البارحة أفادت تنسيقيات الثورة بوقوع مجزرة جديدة في حي الجماجمة بحلب راح ضحيتها حوالي سبعة عشر شخصاً. هذا فيما يواصل الجيش الحر تقدمه في اللاذقية وحماة. وأفاد مركز حماة الإعلامي ببسط الجيش الحر سيطرته على ثلاث وعشرين قرية في ريف حماة.

وفي سياق منفصل، فإن أكثر من ثلاثين مدرسة تم تدميرها في سلسلة الغارات التي طالت المعضمية وداريا، ما تسبب في فقدان أكثر من خمسة وثلاثين ألف طفل لحقهم في التعليم.

ووسط الدمار الذي تشهده مدارس المعضمية وداريا هناك بذرة أمل زرعها بعض الأهالي بجعل أقبية منازلهم صفوفاً للدراسة، يتم من خلالها إعطاء دروس في العلوم المختلفة، إضافة إلى جلسات للدعم النفسي.