.
.
.
.

الجامعة العربية تحمل الأسد المسؤولية عن الهجوم الكيماوي

حثت أعضاء مجلس الأمن على تجاوز خلافاتهم واتخاذ إجراء لوقف القتل في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

حمّلت جامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، الحكومة السورية مسؤولية كاملة الهجوم الكيماوي على الغوطة بريف دمشق الذي وقع الأسبوع الماضي.

وعبر مجلس الجامعة، في بيان صدر بعد اجتماع طارئ في القاهرة على مستوى المندوبين الدائمين، عن "إدانته واستنكاره الشديدين للجريمة البشعة التي ارتكبت باستخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً". وطالبت الجامعة "بتقديم كافة المتورطين عن هذه الجريمة النكراء لمحاكمات دولية عادلة أسوة بغيرهم من مجرمي الحروب".

ودعا مجلس الجامعة العربية "المجتمع الدولي ممثلاً في مجلس الأمن للاضطلاع بمسؤولياته وتجاوز الخلافات بين أعضائه، وذلك عبر القيام بالإجراءات الرادعة واللازمة ضد مرتكبي هذه الجريمة التي يتحمل مسؤوليتها النظام السوري، ووضع حد للانتهاكات وجرائم الابادة التي يقوم بها النظام السوري منذ أكثر من عامين".

وأكد على "إبقاء المجلس في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات في الأوضاع السورية والإعداد لمجلس الجامعة الوزاري المقرر في 3 سبتمبر/أيلول". ومن المقرر أن يبحث وزراء الخارجية العرب في سبتمبر الوضع في سوريا وهذا الهجوم بالأسلحة الكيماوية.