.
.
.
.

المالكي: العراق في حالة تأهب قصوى لهجوم محتمل على سوريا

قال إن السلطات العراقية تتخذ التدابير اللازمة لتخفيف ما قد يترتب من أزمات داخلية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، اليوم الأربعاء، إن العراق وضع قواته الأمنية في حالة تأهب قصوى قبل هجوم دولي متوقع على سوريا.

وتدرس قوى غربية توجيه ضربة عسكرية محتملة لسوريا بعد مزاعم بشن هجوم بأسلحة كيماوية على ضواحي دمشق الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل مئات المدنيين.

وأضاف المالكي: "نعلن اليوم أننا وجميع القوى الأمنية والسياسية في بغداد والمحافظات والعراق أجمع، عن حالة استنفار قصوى وحالة إنذار شديدة على مستوى التحديات الأمنية والإجراءات".

وأضاف أن السلطات العراقية تتخذ التدابير اللازمة "لتخفيف ما قد يترتب على الحرب من أزمات داخلية على مستوى الاقتصاد والخدمات والقضايا الطبية والصحية".

وعزز العراق الإجراءات الأمنية على امتداد حدوده مع سوريا وطولها 680 كيلومتراً، ليجعلها أكثر حدوده تأميناً. وتقول الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة إن الحرب الأهلية في سوريا تغذي الهجمات في العراق من جانب جماعات مرتبطة بالقاعدة تعمل على جانبي الحدود.