أوباما يؤكد لقادة العشرين ثقته في تورط الأسد بالكيماوي

مسؤول يؤكد أن الرئيس الأميركي أظهر ثقة كبيرة في وقوع هجوم سام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤول كبير في البيت الأبيض، الجمعة، إن الرئيس باراك أوباما أكد لزعماء مجموعة العشرين ثقة أميركا الكبيرة في أن القوات السورية استخدمت أسلحة كيماوية، وشدد على الحاجة إلى دعم الحظر الدولي على استخدام هذا النوع من الأسلحة.

وجاء ذلك خلال مأدبة عشاء لقادة المجموعة استمرت حتى وقت متأخر من الليلة الماضية، واستضافها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المعارض الرئيسي للمساعي الأميركية لمعاقبة الرئيس السوري على هجوم بأسلحة كيماوية وقع في 21 أغسطس/آب، وتتهم واشنطن قوات الأسد بارتكابه.

وأبلغ بن رودس، نائب مستشار أوباما للأمن القومي، الصحفيين أن أوباما "أكد مجددا ثقتنا الكبيرة" في أن حكومة الأسد شنت هجوما بالغاز السام أدى لمقتل 1429 شخصا.

كما عبَر أوباما عن هذه الثقة خلال محادثات أجراها الجمعة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وذكر رودس أن أوباما، الذي يحاول إقناع الكونغرس بإجازة توجيه ضربة عسكرية لسوريا، أبلغ زعماء مجموعة العشرين أنه من المهم دعم الأعراف الدولية التي تحظر استخدام السلاح الكيماوي، وأشار إلى عجز مجلس الأمن الدولي عن التحرك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.