.
.
.
.

استهداف قيادات بـ"لواء أحفاد الرسول" على الحدود التركية

الاشتباكات تتجدد على جبهتي جوبر وزملكا وصواريخ أرض-أرض تستهدف معضمية الشام

نشر في: آخر تحديث:

أكد مراسل قناة "العربية" في سوريا أن ثلاثة من قادة "لواء أحفاد الرسول" في الجيش الحر استهدفوا بسيارة مفخخة عند معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية في منطقة سرمدا.

وأوضح المراسل أن التفجير استهدف سيارة أحد قيادات الصف الأول في "لواء أحفاد الرسول" وقائد "لواء شهداء إدلب"، عضو الائتلاف الوطني السوري عن "هيئة الأركان"، مهند عيسى. وأصيب في الاستهداف الرائد محمد العلي.

وفي سياق آخر، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 99 شخصاً، أمس السبت في سوريا، سقط معظمهم في دمشق وريفها وإدلب ودرعا.

كما تحدثت مصادر المعارضة عن قصف جوي أودى بحياة مدنيين في الغنطو في ريف حمص بالتوازي مع تجدد الاشتباكات على جبهتي جوبر وزملكا في ريف دمشق.

واستهدفت صواريخ، قالت المعارضة إنها من طراز أرض-أرض، معضمية الشام في الغوطة الغربية من ريف دمشق.

أما في معلولا، فأفاد ناشطون باستهداف دير مار سركيس من قبل مدفعية النظام في وقت أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد الاشتباكات بين اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام وبين مقاتلين من المعارضة.

وكانت أحياء الصناعة والحميدية والعمال في دير الزور هدفاً لمدفعية النظام الثقيلة، في حين أعلن الجيش الحر عن تجدد الاشتباكات في بستان الباشا والأشرفية في حلب ومعارة الأرتيق في ريفها.