إطلاق سراح الصحافي الإيطالي كويريكو المعتقل في سوريا

في الوقت الذي لا يزال فيه مواطنه مفقوداً وهو الأب اليسوعي باولو داللوغليو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الحكومة الإيطالية أن الصحافي الإيطلي، دومينكو كويريكو، الذي خطف في إبريل/نيسان الماضي بسوريا، قد أطلق سراحه.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "لا ستامبا"، التي كان كويريكو يعمل مراسلاً لها، أن الصحافي، البالغ من العمر 62 عاماً، هو حالياً على متن طائرة متوجهة إلى إيطاليا. وقد تمكن الصحافي الإيطالي من الاتصال بعائلته.

وأعرب رئيس الحكومة الإيطالية، انريكو ليتا، خلال حديثه مع مدير "لا ستامبا"، عن ارتياحه العميق لإطلاق صراح الصحافي، وقال "الأمل لم يكن أبداً مفقوداً، وإن كل الجهود التي بذلت من أجل العمل على مخرج إيجابي قد كللت بالنجاح".

يذكر أنه أطلق سراح رجل آخر كان خطف مع كويريكو، وهو المواطن البلجيكي بيار بيسينين. وهو على نفس الطائرة التي ستحط في مطار بروما بعد ساعات، حسب ما أعلنت مصادر حكومية.

يذكر أنه لا يزال مواطن إيطالي آخر مفقوداً في سوريا منذ مطلع الصيف، وهو الأب اليسوعي باولو داللوغليو، الذي شوهد للمرة الأخيرة في مدينة الرقة السورية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.