الجعفري: سوريا الآن عضو في معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية

أعرب عن رغبة سوريا في أن تضع إسرائيل منشآتها تحت التفتيش الدولي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مندوب سوريا في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن بلاده أصبحت عضواً كامل العضوية في معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية اليوم الخميس وهي خطوة تعهدت بها حكومة الرئيس بشار الأسد في إطار مساع لتفادي ضربات جوية أميركية.

وقال السفير بشار جعفري للصحافيين في نيويورك بعدما قدم الوثائق اللازمة لذلك إلى الأمم المتحدة إن سوريا أصبحت "قانونياً" من اليوم عضواً كامل العضوية في المعاهدة، مضيفاً: "نحن مستعدون لاستقبال خبراء كيماويين من الأمم المتحدة".

وقال الجعفري إن دمشق تنتظر تقرير الأمم المتحدة، ولا تريد أن نرى خطوات تسبقه، معرباً عن اعتقاده أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يحاول إفراغ مبادرة روسيا من محتواها الإيجابي.

وأضاف الجعفري: "نريد أن نرى المنطقة خالية من كافة أسلحة الدمار الشامل"، وتابع "نريد أن تضع إسرائيل منشآتها تحت التفتيش الدولي".

كما أشار مندوب سوريا في الأمم المتحدة إلى أن دمشق قدمت أدلة على قيام المعارضة باستخدام السلاح الكيماوي، مضيفاً: "مشكلتنا الأساسية هي وجود مقاتلين أجانب".

من جانبه، علق عبدالباسط سيدا، عضو الائتلاف الوطني السوري، على تصريحات الجعفري في مداخلة مع قناة "العربية" مؤكداً أن "هذا كلام حق يراد به باطل".

وأضاف أنه لا يمكن اختزال الثورة السورية كلها في ملف الأسلحة الكيماوية فقط، مؤكداً أن ملف الأسلحة الكيماوية قد يكون مدخلاً لحل سياسي، لكنه لن يؤدي إلى مؤتمر "جنيف 2".

وأشار سيدا إلى أن النظام السوري يحاول أن يراوغ في سبيل أن يستمر، لكن الشعب السوري سيستمر في ثورته، مضيفاً أنه في نهاية المطاف سيكون هناك عمل عسكري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.