.
.
.
.

آموس تدعو إلى هدنة في ريف دمشق لإجلاء نصف مليون شخص

مسؤولة العمليات الإنسانية الدولية أكدت أن المحاصرين يفتقرون للطعام والدواء

نشر في: آخر تحديث:

دعت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة، فاليري آموس، إلى هدنة في ريف دمشق لمساعدة السكان وإجلاء الجرحى، بحسب قناة "العربية"، السبت.

وأعربت آموس عن قلقها البالغ حيال المعلومات عن احتجاز أكثر من نصف مليون شخص في ضواحي العاصمة، خصوصا في المعضمية حيث يُحاصر أكثر من 12 ألفا هناك.

وقالت المسؤولة الدولية إن المحاصرين يفتقرون للمياه والمواد الغذائية والأدوية، فيما تعجز المنظمات الإنسانية عن الوصول إليهم.

وأشارت تقارير إلى حالات وفاة بين المحاصرين بسبب الجوع، ولا سيما من الأطفال.

ويتعرض مدنيون للحصار في المناطق السورية المختلفة في ظل اشتباكات دامية بين نظام بشار الأسد وقوات المعارضة، وصعوبة وصول المساعدات الإنسانية.