لندن ترحب بالاتفاق الأميركي - الروسي بشأن سوريا

وليام هيغ قال إن المهمة "الملحة" لتطبيق هذا الاتفاق تبدأ من الآن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، السبت، أن بلاده "ترحب" بالاتفاق بين واشنطن وموسكو على إزالة الترسانة الكيماوية السورية، مؤكداً أن المهمة "الملحة" لتطبيق هذا الاتفاق تبدأ من الآن.

وقال هيغ عبر موقع "تويتر": "لقد تحدثت إلى وزير (الخارجية الأميركي جون) كيري. إن بريطانيا ترحب باتفاق الولايات المتحدة وروسيا حول الأسلحة الكيماوية في سوريا"، مضيفاً أن "عملاً ملحاً لتطبيق (الاتفاق) سيبدأ الآن".

وكانت روسيا والولايات المتحدة توصلتا، السبت، إلى اتفاق في جنيف على خطة لإزالة الأسلحة الكيماوية السورية تمهل دمشق أسبوعاً لتقديم لائحة بهذه الأسلحة على أن تنتهي عملية الإزالة في منتصف العام 2014.

وفي حال تخلف النظام السوري عن تنفيذ الخطة يمكن اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يسمح باللجوء إلى القوة.

وأيدت بريطانيا، حليفة الولايات المتحدة، فكرة رد دولي قوي على النظام السوري بعد الهجوم الكيماوي المفترض قرب دمشق في 21 آب/أغسطس.

لكن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، اضطر إلى التخلي عن مشاركة بلاده في أي عمل عسكري محتمل ضد دمشق بعد رفض مجلس العموم مبدأ اللجوء إلى القوة في سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.