رئيس أركان جيش أميركا: واشنطن قد تفكر مجدداً بضرب سوريا

الجنرال أوديرنو اعتبر أن الأمر يتوقف على مدى التزام الأسد بتفكيك الكيمياوي

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال راي أوديرنو، إن الولايات المتحدة ستضطر للتفكير مجددا في إمكانية استخدام القوة في سوريا إذا لم يمتثل الرئيس بشار الأسد لقرار الأمم المتحدة الذي يدعو للتخلص من الأسلحة الكيمياوية السورية.

وردا على سؤال عما إذا كان لدى الجيش الأميركي دور يمكن أن يقوم به في الأزمة السورية، أكد الجنرال أوديرنو في مقابلة مع وكالة "رويترز": "علينا أن ننتظر لنرى.. أعتقد أن الكثير من هذا الأمر سيتوقف على مدى الالتزام بتنفيذ الاتفاق".

وأمل أن يساعد الاتفاق الأميركي-الروسي "على تحديد الأسلحة الكيمياوية والتخلص منها"، مضيفاً: "إذا لم يحدث ذلك وإذا سارت الأمور على نحو خاطئ.. عندئذ أعتقد أننا سنضطر إلى التفكير مجددا فيما إذا كنا سنستخدم القوة في سوريا أم لا".