.
.
.
.

لجان التنسيق المحلية بسوريا تطلق حملة "ثورة وقلم"

نشطاء يوزعون قرطاسية مدرسية كاملة في مختلف أنحاء البلاد

نشر في: آخر تحديث:

مع بدء العام الدراسي الجديد في سوريا، أطلقت لجان التنسيق المحلية حملة "ثورة وقلم" لمساعدة أطفال سوريا على تحمل أعباء التكاليف الدراسية وتشجيعهم على الاستمرار على الرغم من الظروف المأساوية التي تمر بها البلاد.

ومن بداية الثورة السورية وحتى الآن حرم النظام السوري أكثر من 40% من الأطفال من حقهم في التعلم والذهاب إلى المدارس، والعيش مثل بقية الأطفال بعيداً عن الخوف والترهيب، ودمّر أكثر من 3 آلاف مدرسة، وحوّل العديد منها لثكنات عسكرية.

وقام نشطاء لجان التنسيق بتوزيع قرطاسية مدرسية كاملة، محاولين بهذه الخطوة بثّ الأمل في قلوب الأطفال ومساعدتهم على الذهاب إلى مدارسهم على الرغم من كل المصاعب والمخاوف التي تحاصرهم بشكل يومي.

وشاركت في هذه الحملة عشرات التنسيقيات في مختلف أنحاء البلاد بدمشق وريف حلب وريف حماة واللاذقية وغيرها.