.
.
.
.

أهالي جنوب دمشق يضربون عن الطعام حتى فك الحصار

الجيش الحر لم ينجح في المفاوضات مع قوات النظام التي تحاصرالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة من أهالي الأحياء الجنوبية في دمشق الإضراب عن الطعام لغاية فك الحصار عن هذه الأحياء، بعد تحذيرهم من أن الأهالي يعانون من كارثة إنسانية وهم على حافة الجوع.

صرخة استغاثة أطلقها الشيخ صالح الخطيب من داخل الأحياء الجنوبية في دمشق التي تحاصرها قوات النظام منذ نحو تسعة أشهر.

هذه الصرخة جاءت بعد محاولات كثيرة فاشلة طوال الأشهر الماضية لفك الحصار عن عشرات الآلاف من السكان العالقين والمهددين بالجوع داخل في منطقة تضم أحياء التضامن والحجر الأسود والقدم ومخيم اليرموك.

سيطرة الجيش الحر على هذه المناطق شددت طوق الخناق عليها تدريجيا. فانطفأت الكهرباء وانقطعت الاتصالات وشحت المياه وندر الطعام.

ولم تنجح مفاوضات الجيش الحر مع قوات النظام وميليشياته التي تحاصر الحر، في فتح ممرات إنسانية.